فعاليات الملتقى الدولي حول المقاولاتية والتنمية المستدامة في المناطق الحدودية


نظرا للتغيرات الإقصتصادية والسياسية التي يشهدها العالم في الفترة الأخيرة والتي كان لها اثر واضح على الإقاليم الحدودية للبلدان النامية والتي تعاني من تخلف وتاخر كبيرين في مجال التنمية بمختلف الأبعاد مما ادى الى بروز مشكلة التباين الحاد بين المناطق المتطورة والأقل تطورا

تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وسيلة مناسبة لتحقيق التنمية المستدامة في المناطق و الأقاليم الحدودي وهذا لما تمتلكه من محفذات إستثمارية كبيرة وغير مكلفة

إلا ان الإشكالية التي تطرح نفسها في هذا المقام هي كيف تسهام المقاولاتية في تحقيق التنمية المستدامة في المناطق الحدودية من خلال إنشاء مؤسسات صغيرة ومتوسطة؟

هذا ما حاولت كلية العلوم الإقتصاية والتجارية وعلوم التسيير من خلال مخبر رهانات الإستثمار والتنمية المستدامة الإجابة عليه بتنظيم الملتقى  الدولي  حول المقاولاتية والتنمية المستدامة في المناطق الحدوية الذي انطلقت فعالياته يوم 26 جوان 2012 حيث اشرف على الإفتتاح الأستاذ تلي سيف الدين رئيس الملتقى بحضور ثلة من الأساتذة والدكاتره عبر العالم وذلك بإعتماد تقنية التحاضر عن بعد وبتسطير برنامج ثري سيناقش في المتدخلين اشكالة الملتقى على مدار يومين

أخبارالتظاهرات العلميةرئيسية

التعليقات معطلة